https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

سوق العقارات في دبي تدفع عجلة النمو الاقتصادي في 2015

17/12/2014 - أخبار الإستثمار في دبي أرسله بوب برونسكيل
سوق العقارات في دبي تدفع عجلة النمو الاقتصادي في 2015

توقع مسؤولون حكوميون في إمارة دبي أن يدفع قطاعا العقارات والإنشاءات في الإمارة عجلة النمو الاقتصادي خلال عام 2015، في حين أنّ الإمارات العربية المتحدة ككل من المتوقع أن تحقق نموًا وسط الظروف الاقتصادية العالمية الصعبة.

وفقًا لدائرة التنمية الاقتصادية في دبي، فمن المتوقع أن يحقق اقتصاد دبي نمواً بنسبة 4.5% خلال العام القادم بالمقارنة مع ما كان من توقعات لنسبة النمو لعام 2014 والتي كانت 4%.

في يوم الثلاثاء (الموافق 16 ديسمبر)، قدّم مسؤولو دائرة التنمية الاقتصادية عرضًا تقديميًا خلال «ملتقى الإمارات للآفاق الاقتصادية» لعام 2015، كاشفين عن توقعاتهم بأن يحقق كل من قطاعي العقارات والإنشاءات نموًا بنحو 6%، كل منهما على حدة.

تحتضن دبي، ثاني أغنى منطقة في دولة الإمارات العربية المتحدة بعد أبوظبي، أطول ناطحة سحاب في العالم، وأكثر المطارات إشغالاً بحركة المرور الدولية، وقد كان قطاعا السياحة والضيافة القطاعين الأفضل أداءً في الإمارة منذ الانهيار المالي العالمي الذي شهده عام 2008، ولكن قطاع العقارات يسير من قوة إلى قوة.

في العام الماضي، انتعشت أسعار العقارات، مما دفع الحكومة إلى اتخاذ إجراءات استباقية لضمان الحفاظ على استقرار معدل النمو.

من جانبه، قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس مؤسسة مطارات دبي، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لمجموعة «طيران الإمارات» إنّ الحكومة على أهبة الاستعداد للتعامل مع تقلبات سوق العقارات والحد منها، من دون المس بالمساهمة الإيجابية لهذا القطاع في تنمية اقتصاد الإمارة، وتلبية الطلب العقاري الحقيقي.

وأضاف سموه أنّ دولة الإمارات العربية المتحدة تتجه نحو اقتصاد قائم على المعرفة، وهو ما يتماشى مع تطلعات دبي لزيادة رأس المال من خلال المهارات والتكنولوجيات الجديدة التي يرى سموه أنها ستؤدي إلى زيادة الإنتاجية.

من ناحية أخرى، أوضح سموه أنّ القيادة وضعت في هذا الإطار خطة متكاملة ترمي إلى جعل المدينة من أذكى المدن في العالم، وذلك من خلال تفعيل 100 مبادرة و1000 خدمة ذكية.

علاوة على ذلك، من خلال استضافة معرض إكسبو الدولي 2020، فإنّ الإمارة من المتوقع أن توفر ما يزيد على 277 ألف فرصة عمل بين العامين 2013 و2020، وذلك وفقًا لما صرّح به وزير الاقتصاد الإماراتي، المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، والذي أضاف أنّ كل فرصة عمل من تلك الفرص ستكون مسؤولة عن تحقيق الاستدامة لنحو 50 وظيفة في المنطقة المحيطة الممتدة من إفريقيا حتى جنوب آسيا، مروراً بالعالم العربي.

وعن الإحصاءات المرتبطة بمعرض إكسبو الدولي 2020، قال سيادة الوزير إنّ العائدات المالية المتوقعة من تنظيم فعاليات المعرض تُقدّر بنحو 139 مليار درهم، وإنّ دبي يُتوقَع أن تستقبل أكثر من 25 مليون زائر خلال فترة انعقاده، 70% منهم من الخارج، ما يحقق دفعة قوية ورواجاً كبيراً للحركتين الاقتصادية والتجارية، وعلى رأسهما السياحة وشركات الطيران ومشروعات البنية التحتية.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat