https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دليل الاستثمار في فنادق دبي

05/12/2014 - أخبار الإستثمار في دبي أرسله بوب برونسكيل
دليل الاستثمار في فنادق دبي

لقد جذبت إمارة دبي المزيد من الزوّار لكل مقيم بالمقارنة مع أي بلد آخر في العالم هذا العام، وذلك وفقًا لتقرير سنوي صادر عن مؤشر ماستركارد. وفي ظل هذا الاتجاه التصاعدي المُتوقع استمراره خلال موسم الذروة، والذي من شأنه أن يؤدي إلى زيادة الأرباح، يُعدّ الوقت الحالي هو الوقت الأمثل للاستثمار في سوق العقارات الفندقية في الإمارة.

وتمثّل نهاية العام أحد مواسم الذروة للسياح التوّاقين إلى بدء عامهم الجديد في دبي، ويوضّح ذلك الأداء المُعزّز لسوق الفنادق، والذي يشكّل وسيلة جذب للمستثمرين الجدد الباحثين عن المشروعات الراسخة.

وفي العام الماضي، أفصح سموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي، عن استراتيجيته الرامية إلى مضاعفة عدد الزوّار المتوجّهين إلى الإمارة ليصل إلى 20 مليون زائر سنويًا بحلول عام 2020 وزيادة مساهمة قطاع السياحة في الاقتصاد بمعدّل ثلاثة أضعاف، وتساعد الحملات التسويقية المُدشّنة بعدها في جعل هذا الحلم حقيقة واقعة.

على سبيل المثال، لقد أطلقت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي وشركة طيران الإمارات مؤخرًا مبادرة "نراكم في دبي" بهدف زيادة عدد المسافرين الأجانب القادمين لزيارة الإمارة.

في هذا الإطار قال سموّ الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لشركة طيران الإمارات: "تواصل المدينة تطوير استراتيجيات تتماشى مع رؤية 2020، التي أطلقها صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وسواءً كانوا من الوافدين الجدد أو أنهم قد أتوا إلى دبي من قبل، فسيكتشف زوّار دبي دائمًا شيئًا جديدًا للاستمتاع به ومشاركته في الإمارة".

وتابع بقوله: "لقد استقبلت دبي في العام الماضي ما يزيد عن 11 مليون زائر، ونحن نواصل العمل لزيادة هذه الأعداد من خلال جعل مدينتنا خيارًا أول أمام السياح ورجال الأعمال من مختلف الدول حول العالم."

وفيما يلي بعض الأسباب التي تقبع وراء كون الوقت الحالي هو الوقت الأمثل لك للاستثمار في فنادق دبي.

دبي "تتفوّق على نفسها"

تظهر آخر الإحصاءات الصادرة عن مؤشر ماستركارد للمدن الأكثر إقبالاً في العالم أنّ الإمارة فاقت البلدان الأخرى من حيث عدد الزوار الذين تستقطبهم سنويًا.

خلال عام 2014، حققت دبي أعلى نسبة سياح مقارنةً بالمقيمين، حيث شقّ ما بلغت نسبته 4.8 زائر لكل مقيم محلي طريقه إلى الإمارة، ما دفع بالشركة العاملة في مجال الخدمات المالية إلى وصف الإمارة بأنها "تتفوّق على نفسها" مقارنةً بالدول الأخرى، وتفوّقت بذلك على أمستردام التي بلغت تلك النسبة فيها 2.6 سائح لكل مقيم ولندن التي بلغت فيها 2.3 سائح.

في الفترة بين شهري يناير ويونيو من هذا العام، استقبلت فنادق دبي عددًا هائلاً بلغ 5.8 مليون زائر، محققةً زيادة بلغت نسبتها واحدًا بالمائة مقارنةً بالفترة نفسها من عام 2013، وفقًا للإحصاءات الصادرة عن دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي.

وتعليقًا على البيانات الصادرة مؤخرًا في شهر أغسطس، قال سعادة هلال سعيد المري، مدير عام الدائرة، أنّ عروض فنادق الإمارة تواصل التنويع والنمو بُغية تلبية طلبات الوافدين، بالإضافة إلى توسيع نطاق الأسواق التي تحثّ الدائرة دبي على الانخراط فيها.

حيث قال: "لا تزال استراتيجيتنا مرتكزة على محور واحد ألا وهو أن تكون دبي إحدى وجهات السياحة العائلية التي يجب زيارتها: إلى ذلك فإننا نحرص دائمًا على تنويع العروض السياحية والارتقاء بفنادق دبي بحيث تستقطب أعدادًا أكبر وتلبي نطاقًا أوسع من احتياجات الأسواق."

وتابع بقوله: "نسير نحو هدفنا بتنفيذ الخطط متوسطة الأجل، والأهمّ من ذلك، فإنّ هذا النمو مستدام ونحن نمضي على الدرب السليم لتحقيق أهداف رؤيتنا السياحية لعام 2020 ".

إنفاق الزائرين

كشف التقرير الصادر عن مؤشر ماستركارد كذلك عن أنّ السياح ينفقون أموالاً أكثر عند زيارتهم لدبي، حيث بلغ مجموع الإنفاق العام الماضي 10 مليارات دولار أمريكي (أي ما يعادل 6.4 مليار جنيه إسترليني)، ممثلاً زيادةً سنويةً بلغت 7.5 بالمائة، كما احتلت الإمارة أيضًا ترتيبًا ضمن تصنيف أعلى 132 بلدًا من حيث أعلى معدلات الزوّار إنفاقًا لليلة واحدة لكل مقيم، حيث بلغ المتوسط 3863 دولارًا أمريكيًا.

هذا وتشير الإحصاءات الصادرة في وقت سابق من العام الجاري إلى أنّ السياح الصينيين واللندنيين هم الأكثر إنفاقًا من بين زائري دبي، حيث يبلغ متوسط معدل إنفاق الوافدين من البلد الشرق آسيوي 299.65 دولار أمريكي (أي ما يعادل 191.05جنيه إسترليني)، بزيادة بلغ قدرها 2.7 بالمائة أكثر من معدل الإنفاق في هونولولو وثمانية بالمائة أكثر من نيويورك، وفقًا لدراسة أجراها موقع "هوتيلز دوت كوم".

ويأتي أيضًا السياح الوافدون من العاصمة الإنجليزية من بين ترتيب أكثر السياح إنفاقًا من حيث معدل إنفاقهم في دبي، حيث تشير الإحصاءات الصادرة عن مؤشر ماستركارد إلى أنّ اللندنيين ينفقون ما يبلغ مجموعه 1.3 مليار دولار أمريكي على مدار العام في الإمارة، وأظهر التقرير كذلك أنّ عدد الزوّار الوافدين من المدينة البريطانية قد ازداد بمقدار 15 بالمائة ليصل إلى 881 مليون مسافر العام الماضي، مما يشير إلى أنّ شعبية دبي ستواصل نموّها.

معرض إكسبو الدولي 2020

في شهر نوفمبر 2013، فازت دبي بحق استضافة معرض إكسبو الدولي 2020، مما دفع إلى الكشف عن عدد كبير من الخطط الرامية إلى تحسين البنية التحتية للإمارة، ويعني ذلك أنه على مدى السنوات الخمس المقبلة، سوف تساعد معالم الجذب السياحية الإضافية، مثل مجمع المنتزهات الثلاثة المُعلن عنه مؤخرًا، على استقطاب المزيد من الزوار إلى الإمارة.

هذا ومن المتوقع أن يشهد قطاع السياحة المزدهر بالفعل في الإمارة نموًا هائلاً، ولذلك فإنّ الوقت الحالي يُعدّ الوقت الأمثل للاستثمار في فنادق دبي بُغية الاشتمال ضمن هذا النجاح.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat