https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

ارتفاع أعداد المسافرين في مطار دبي بنسبة 5.7% في أكتوبر

03/12/2014 - أخبار قطاع الفنادق أرسله نيل كينغ
ارتفاع أعداد المسافرين في مطار دبي بنسبة 5.7% في أكتوبر

من المتوقع أن يصل عدد المسافرين عبر مطار دبي الدولي إلى 71 مليون مسافر بنهاية عام 2014، وهذا يعني أنه في طريقه نحو اغتصاب عرش مطار هيثرو اللندني، ليصبح المطار الدولي الأكثر إشغالاً في العالم.

في ضوء ذلك، علّق السيد بول غريفيث -الرئيس التنفيذي لمؤسسة مطارات دبي- قائلاً: "نحن نداً قوياً لنا كتف نطيح به مطار هيثرو اللندني في سباقنا نحو احتلال المركز الأول في الربع الأخير من العام، مع العلم بأنّ الفارق بيننا لن يكون كبيرًا كما يحدث في السباقات التي يتحدد الفائز بها عن طريق تفحص صورة لحظة النهاية."

يمكن لمطار دبي الدولي أن يتغلب على مطار هيثرو، رغم حقيقة أنّ مدرجاً واحداً فحسب من مدارجه كان هو أرض العمليات ومحل التشغيل لمدة 80 يومًا خلال فصل الصيف وذلك بسبب أحد مشاريع التجديد. ويرى المحللون أنّ التحسينات أثّرت بشكل إيجابي على المطار؛ حيث أتاحت تسيير مزيد من الرحلات الجوية ومساعدة شركات الطيران على توسيع شبكاتها.

وفي سياق متصل صرّح السيد ساج أحمد، رئيس المحللين في شركة استشارات الطيران StrategicAero Research، لصحيفة "ذا ناشونال" الناطقة باللغة الإنجليزية بقوله: "سواء تفوق مطار دبي الدولي على مطار هيثرو هذا العام أم لا فهذا ليس المغزى الحقيقي؛ حيث يكمن المغزى الحقيقي في أنّ المطار في أوائل عام 2015 سوف يصبح أكثر إشغالاً عن مطار هيثرو محتلاً الصدارة ومنفرداً بها."

ومن حيث معدل النمو، فقد كانت حركة الطائرات من أوروبا الشرقية هي الأسرع نمواً خلال شهر أكتوبر، تلتها آسيا.

بلغ إجمالي حركة المسافرين عبر مطار دبي الدولي خلال شهر أكتوبر 5.98 ملايين، مقارنة مع 5.66 ملايين سجلها المطار في شهر أكتوبر من عام 2013، مما يمثّل زيادة بنسبة 5.7%. وتجدر الإشارة إلى أنّ الإمارة عملت جاهدة لتأسيس نفسها كوجهة سياحية رائدة؛ حيث أعدت حملات تسويقية جديدة من أجل الوصول إلى هدفها المتمثّل في جذب 20 مليون زائر سنوياً بحلول عام 2020.

الأسبوع الماضي، أطلقت دائرة السياحة والتسويق التجاري حملة "أراكم في دبي" بقيمة 20 مليون دولار أمريكي (أي ما يعادل 12.7 مليون جنيه إسترليني) لزيادة أعداد السائحين الوافدين إلى الإمارة.

وقد عكف الخبراء على تصميم هذه الحملة للتركيز تحديداً على عدد المسافرين الأجانب ممن يختارون دبي وجهة لهم لقضاء عطلاتهم القادمة، بدلاً من مجرد استهداف جذب الزائرين من الإمارات العربية المتحدة والشرق الأوسط الذي بات أوسع نطاقًا عن ذي قبل.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat