https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

قطاعا السياحة والطيران يسهمان بنحو 88 مليار دولار في اقتصاد دبي

18/11/2014 - أخبار الإستثمار في دبي أرسله بوب برونسكيل
قطاعا السياحة والطيران يسهمان بنحو 88 مليار دولار في اقتصاد دبي

من المتوقّع أن ترتفع القيمة الاقتصادية لقطاعي السياحة والطيران في إمارة دبي من 53.1 مليار دولار أمريكي (أي ما يعادل 33.9 مليار جنيه إسترليني) خلال عام 2020 إلى 88.1 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2030، مما يدعم توفير ما يقرب من 1.2 مليون فرصة عمل، وفقًا لتقرير جديد.

يُشير التقرير الذي يحمل أحدث توقعات مؤسسة "أكسفورد إيكونوميكس" - تحت عنوان "تحديد حجم التأثير الاقتصادي للطيران في دبي" - إلى أنّ هدف الإمارة المتمثل في جذب 20 مليون زائر سنويًا بحلول عام 2020 قد حفّزها على إجراء تغييرات ببنيتها التحتية لدعم نموّ عدد الزوّار والاستفادة منه.

يُذكر أنّ هذا التقرير قد أُعدّ باستخدام تكهّنات نموّ القطاع وتوقعات النمذجة التي تستند إلى خطط التوسيع الحالية لمطار دبي الدولي ومطار آل مكتوم في دبي وورلد سنتر.

ووفقًا لمؤسسة "أكسفورد إيكونوميكس"، يجري بالفعل إنشاء المشروعات الداعمة لمعرض إكسبو دبي الدولي 2020 الذي سيستمر لمدة ستة أشهر، حيث صرّحت المؤسسة بالقول: "بحلول عام 2020، من المقدّر أن يستقبل مطار دبي الدولي 126.5 مليون راكب، بزيادة تقرب نسبتها من 30 بالمائة عن التقديرات الأصلية لعام 2010".

وبوجهٍ عام، فقد ساهمت المطارات وقطاع الطيران برمّته في الإمارة بمقدار 26.7 مليار دولار أمريكي في اقتصاد دبي خلال عام 2013، وهو ما يمثل نحو 27 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي للمنطقة، ويؤكّد التقرير على الأهمية المتزايدة للقطاع باعتباره محركًا رئيسيًا للتنمية الاقتصادية والتأثير الإيجابي له على القطاعات الأخرى.

لعلّ أحد هذه القطاعات التي تمتّعت بالاستفادة من مزايا قطاع الطيران المزدهر في الإمارة هو قطاع السياحة، فخلال عام 2013، ساهم هذا القطاع بمقدار 10.2 مليار دولار أمريكي في الاقتصاد، داعمًا توفير أكثر من 157,000 فرصة عمل.

حيث يشير التقرير إلى أنّ: "نجاح دبي كوجهة سياحية جاء نتاجًا لجهود القطاعين الحكومي والخاص للاستثمار في بنية أساسية ذات مستوى عالمي للطيران والسياحة، ما أدى إلى مضاعفة حصة دبي من حركة التجارة والسياحة العالمية إلى 0.4 بالمائة مقارنةً مع عام 2000."

وبحسب مؤسسة "أكسفورد إيكونوميكس"، فإنّ إحدى أفضل ميزات الإمارة الرئيسية هي ميزة الربط المعزّز التي يمكن أن تقدمها للمسافرين، ففي العام الماضي، كان لدى المسافرين عبر دبي خيارات مواصلة رحلاتهم مباشرةً إلى 149 مدينةً عالميةً يزيد عدد سكانها على مليون نسمة، ما يفتح إمكانات لأسواق تصديرية محتملة للإمارة تخدم أكثر من 916 مليون نسمة، أو ما يعادل 13 بالمائة من عدد سكان العالم، وذلك خلال عام 2013.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat