https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

منتزهات دبي تدعم قطاع السياحة بشكل كبير

10/10/2014 - أخبار دبي لايف ستايل أرسله نيل كينغ
منتزهات دبي تدعم قطاع السياحة بشكل كبير

في حين أن السمات الأولى التي تُعرف بها دبي هي الطقس الدافئ وناطحات السحاب التي تشق السحاب، إلا أن الإمارات تحوي العديد من المناطق الخضراء الشاسعة التي تمثل عوامل جذب للسياح من كافة أنحاء العالم.

فعلى سبيل المثال, يقع منتزه الصفا في وسط المدينة ويحتوى على تلال وغابات وبحيرات ضخمة وكذلك مجموعة كبيرة من الطيور البرية. وكذلك منتزه شاطئ الممزر، الذي يقع على الساحل، وهو موقع يتوفر به كل معالم الجمال، بدءً من الشواطئ الرملية وحمامات السباحة وصولاً للمقاهي والمحال الصغيرة.

ومن المنتزهات الشهيرة الأخرى، منتزه البارشا الذي يضم بركة كبيرة ومجموعة متنوعة من المرافق الرياضية، وكذلك منتزه المُشرف الذي يضم حديقة حيوان صغيرة خاصة به.

ولعل احصائيات وجهات عطلة العيد في شهر يوليو الماضي تعد الدليل الأكبر على تأثير منتزهات دبي في النشاط السياحي، فقد أشارت بلدية دبي إلى أن 295000 شخصًا قد زاروا المنتزهات خلال الأيام الثلاثة الأولى من عطلة العيد.

وعلق على ذلك محمد الفردان، رئيس شعبة المنتزهات في بلدية دبي, بقوله: "إن العدد المتزايد لزوار المنتزهات في دبي، وخصوصًا خلال مواسم الأعياد، يُشير إلى نمو قطاع السياحة ونشاط المرافق المتقدمة في مدينة دبي."

وأضاف أن سائحين من 150 جنسية مختلفة قد زاروا منتزهات دبي في عطلة العيد، وهو برهان جلي على ما تتمع به الإمارة من سمعة دولية.

ومن بين الـ 295,000 زائر، قصد 180000 ستة منتزهات أساسية – زعبيل، ممزر، صفا، الخوانيج، مشرف والخور.

والعديد منهم يُفضل دبي كمقصد لقضاء أوقات جميلة مع عائلاتهم وأصدقائهم خلال مواسم الأعياد لما تتميز به من مدن هي بشهادة الجميع الأكثر أمانًا ونظافة وجمالاً في العالم".

وقد أعطت عطلة العيد دفعة قوية لقطاع السياحة بأكمله في دبي. وأشارت التقارير إلى أن معدلات الإشغال في الفنادق وصلت لنسبة 90% أثناء فترة العيد، كما أشار بحث أجرته جريدة الرياض اليومية أن 35 في المائة من نزلاء الفنادق خلال هذه الفترة جاؤوا من المملكة العربية السعودية.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat