https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

سوق العقارات في دبي: العقارات التجارية

-
سوق العقارات في دبي: العقارات التجارية

تزداد أهمية دبي كمركز للأعمال التجارية الدولية من خلال الأداء القوي للإمارة في جميع لقطاعات وخصوصا الاستثمار العقاري خلال النصف الأول من هذا العام.

وكشفت بيانات شركة جونز لانغ لاسال أن إيجارات المكاتب ومعدلات الإشغال في سوق العقارات في دبي قد زادت على حد سواء في الإمارة خلال الربعين الأولين من 2014، وذلك تزامنا مع تزايد النشاط التجاري في جميع أنحاء المنطقة حيث يقود ذلك تدريجيا إلى زيادة في الأسعار ومعدلات الإشغال.

هذا وانخفضت معدلات الشواغر في المنطقة التجارية المركزية (CBD) إلى 25% ، مما يدل على ارتفاع في مستويات الإشغال الإجمالية ما يقرب من أربعة في المائة بالمقارنة مع الربعين الأخيرين  من 2013.

يأتي هذا في الوقت الذي تنتقل فيه دبي من قوة إلى قوة أخرى من الناحية الاقتصادية، والذي يعمل على تعزيز استثمار الشركات في المنطقة. وكشفت البيانات الرسمية الأخيرة من دبي للاستثمار الأجنبي المباشر أنه من المتوقع أن يصل قطاع التجزئة في الإمارة إلى مستوى قياسي يبلغ 150 مليار درهم  بحلول نهاية 2014 – والذي ارتفع من 114 مليار درهم في العام 2012.

جعلت العديد من الشركات ذات العلامات التجارية المشهورة عالميا أهم أولوياتها توسيع انتشارها ليصل دبي خلال السنوات القليلة الماضية، ما أدى إلى تحويل الإمارة إلى أحد أكثر مواقع البيع بالتجزئة المرغوبة وأكثرها شعبية في العالم.

في الواقع، سميت دبي ك "أفضل مكان في العالم للتسوق" من قِبل موقع TripAdvisor في وقت سابق من هذا العام، بينما جاءت دبي في المركز السابع لتصنيف فوربس في قائمتها الجديدة للمدن الأكثر نفوذا في العالم، والذي من المتوقع أن يتحسن خلال السنوات القادمة نظرا لأنها لا تزال في طور النمو.

كما ستزداد مكانة دبي كعاصمة للأعمال التجارية الدولية مرة أخرى في نهاية شهر أكتوبر، وذلك عندما تستضيف الإمارة  أسبوع تنمية التجارة العالمي 2014، الذي سيجذب أكثر من 600 مندوب عالمي رفيع المستوى من أكثر من 70 دولة ومن مختلف الصناعات.

البحوث التي أجريت مؤخرا من جونز لانغ لاسال تشير أيضا إلى أن ميول الشركات والطلب على المساحات التجارية في المنطقة لا تزال في التحسن، في حين أن مستويات قوية من العرض الحالي والمستقبلي في قطاع عقارات دبي التجارية تعني أن الشركات لا تزال مصممة على التوسع أو الانتقال.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat