https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

عام 2014 يحمل "نموًا قويًا" لدبي

27/01/2014 - أخبار الإستثمار في دبي أرسله نيل كينج
عام 2014 يحمل "نموًا قويًا" لدبي

من المتوقع أن تشهد دبي نموًا قويًا خلال عام 2014 حيث ستواصل الإمارة تأثيرها الفاعل في التجارة العالمية.

يأتي هذا ضمن تصريحات السيد حمد بوعميم، المدير والرئيس التنفيذي لغرفة تجارة وصناعة دبي، كما أضاف أن دبي تبوأت مكانة "عالية" في نهاية العام الماضي وستسير على نفس الدرب.

وكتب السيد حمد في جريدة Gulf Business عن إسقاطاته خلال 12 شهرًا المقبلة ووصف الثقة في الأعمال التجارية بأنها "عالية" والتوقعات بأنها "إيجابية" مما يعني أن آفاق الإمارة جيدة للغاية.

ومع انطلاق معرض إكسبو 2020 والذي يتوقع أن يضيف قيمة 23 مليار دولار أمريكي (14 مليار جنيه إسترليني) لدبي، صرح السيد بوعميم بأن هذا الحدث يمثل "تعزيزًا جيدًا لجميع القطاعات الاقتصادية" والتي ستشهد نموًا مطردًا.

واستطرد قائلا: "يعد معرض إكسبو عهدًا جديدًا في مدينتنا وأنا على يقين بأننا سنجهز حدثًا يبهر العالم ويخلد في ذاكرته... ولدينا الكثير الذي نتطلع إلى تحقيقه خلال السنوات المقبلة ولكن يلزمنا في البداية بذل الجهود المضنية للتحضير للمستقبل. وأنا على يقين أن دبي مستعدة تمامًا لهذه المهمة."

وقد وضعت غرفة تجارة وصناعة دبي خططًا كبيرةً للربع الأول من العام 2014، مع افتتاح مقر لها في العراق، كردستان، والذي يعد مقرها الثالث في محاولة لتكوين رأس المال من خلال إنعاش الجهود الحالية في هذه المنطقة.

وفيما يتعلق بتحقيق الهدف المنشود، ذكر السيد/ بوعميم أن اقتصاد أفريقيا والاقتصاد الاسلامي كانا المجالين الرئيسيين محل التركيز خلال العام 2013، حيث سعت دبي إلى أن تكون المدينة المتصدرة للتطورات.

ومع استضافة الغرفة للجلسة العاشرة لمنتدى اقتصاد الاسلامي العالمي في نوفمبر 2014 والذي يتوقع أن يجذب أكثر من 2500 قائد اقتصادي وسياسي مسلم من شتى أنحاء العالم، يتوقع أن يكون الاقتصاد الاسلامي مجالاً كبيرًا للاستثمارات المحتملة خلال الـ 12 شهرًا المقبلة.

وبجانب تعزيز الاقتصاد الإسلامي، ستكون هناك فرص لتقديم المأكولات الحلال وترويج السياحة الحلال ونمط الحياة الإسلامي.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat