https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دبي تستعد لمهرجان سباق سيارات لمدة 24 ساعة

06/01/2014 - أخبار دبي لايف ستايل www.gulfnews.com
دبي تستعد لمهرجان سباق سيارات لمدة 24 ساعة

من المتوقع أن يلقى عشاق سباق السيارات استقبالاً خاصًا واحتفاءً مميزًا في دبي بحلول نهاية هذا الأسبوع عندما تُجرى فعاليات "سباق دنلوب 24 ساعة" السنوي.

وتجدر الإشارة إلى أن المشجعين سوف يحظوا بمتعة مشاهدة سباقات تضم أكثر من 80 فريقًا ونحو 400 سائق من جميع أنحاء العالم، وذلك خلال الفترة من الجمعة (9 يناير) وحتى يوم الأحد.

وعلاوة على ذلك، سوف تضفي مشاركة عديد من الفرق المُنافسة من دولة الإمارات على السباق نكهة وطابعًا محليًا، إذ تتأهب هذه الفرق للمشاركة في النسخة التاسعة من المسابقة المقرر إقامتها على أرض دبي وخاصة ضمن سباق التحمل الكلاسيكي.

ولعلّ المنافس الأبرز والأكثر شهرة في هذا النوع من السباقات هو المشترك الإماراتي "خالد القبيسي"، الذي فاز فعليًا بسباق دنلوب 24 ساعة ضمن سباقات دبي مرتين، ولا شك أنه يبحث عن فوزه الثالث واعتلاء منصة التتويج في عام 2014 من خلال مشاركته مع فريق "الصقر الأسود" في السباق الذي سيُقام على حلبة دبي أوتودروم.

ومن المقرر أن يتبادل مهام القيادة مع زملائه في الفريق ومنهم بيرند شنايدر وأندرياس سيمونسن والأمير عبد العزيز الفيصل ويروين بليكيمولين.

ولكن من المتوقع أن فرصة فريق "الصقر الأسود" في الفوز لن تكون سهلة المنال، إذ يعقد فريق "دراغون رايسينغ" العزم أيضًا على الفوز بالسباق وقد أظهر مدى خطورته من خلال إقحام سيارتين من فئة "فيراري".

هذا وقد صرَّح ريتشارد بيرتش -المدير العام لحلبة دبي أوتودروم- بأنه يشعر بالسعادة والرضا دومًا حين يرى -بشكل خاص- المواهب التي نشأت وترعرعت على أرض الإمارات وهي تشارك في مضمار السباق، وما يُثلج صدره إقبال الشعب الإماراتي على حضور هذا السباق من أجل دعم ومساندة مواطنيهم.

وأردف قائلاً: "من خلال مشاركة فرق وطنية على غرار فريق صقور أبوظبي السوداء ودراغون رايسينغ اللذين يظهران قدرة على الفوز بالسباق بشكل كبير، وبمشاركة فرق أخرى أمثال لاب 57 راسينغ وميماك أوغيلفي ودويل راسينغ وإس في دي بي التي تُبدي قدرة هائلة في التحليق بالفوز وتحقيق انتصارات غير مسبوقة، فلا شك أن هذا السباق المحموم متعدد الجنسيات سوف يصطبغ بنكهة محلية مميزة.

ولا غرو أن كلاً من هذه الأمور -بجانب مُقارعة سائقي دولة الإمارات العربية المتحدة ومنافستهم لكبرى الفرق الدولية- تعزز الإلهام المثمر وتعطي الدافع القوي للسائقين المحليين المشتركين في خضم هذه السباقات."

جدير بالذكر أن الفرق المشاركة من دولة الإمارات العربية المتحدة أضحت تنافس بصورة قوية ومتزايدة على مدار السنوات المنصرمة، ويحدونا الأمل أن يُتوج أحد الفرق الوطنية بسباق عام 2014، ومن المتوقع أن يحظى أي فريق محلي يفوز بأكبر حدث يُقام ضمن رياضة سباق السيارات في دبي بترحيب حار من الجماهير.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat