https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

اكتمال مشروع للغولف في دبي

12/01/2014 - أخبار الإستثمار في دبي أرسله نيل كينج
اكتمال مشروع للغولف في دبي

لقد تم أخيرًا الانتهاء من إنشاء مجمع سكني مميز للغولف في مدينة دبي، والذي كان قد بدأ العمل به في عام 2006، ومن المُقرر أن تُفتح الآن أبواب هذا المجمع للزوار ورجال الأعمال والسكان المحليين.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا المشروع المميز -الذي يقع في القلب النابض لمدينة دبي الرياضية ويحمل اسم "فيكتوري هايتس"- يضم مواقع سكنية يبلغ مجموعها 961 موقعًا، وتنطوي هذه المواقع على فيلات ومنازل مصممة على نمط وطراز البحر الأبيض المتوسط. ويحيط بهذه المباني والعقارات الرائعة ملعب للغولف ذو طراز عالمي يتكون من 18 حفرة ومخصص لإقامة البطولات الدولية، ويحمل هذا الملعب اسم "نادي إلس" للغولف.

وتعد كلٌ من مدينة دبي الرياضية وبنك "آركابيتا" البحريني هما المستثمران الشريكان في مخطط المشروع، ويشعر المسؤولون في كلا الجهتين بسعادة كبيرة للتأهب لافتتاح هذا المشروع للجمهور.

هذا وقد صرَّح ياسر عبد الرحمن الراعي -المدير العام لمشروع "فيكتوري هايتس"- بأنه تغمره سعادة كبيرة لاكتمال هذا المشروع وتأهبه لأن يدخل حيز التشغيل الفعلي في النهاية، ولا شك أنه من المزمع توظيف واستخدام هذا المشروع البارز بصورة ملائمة. وأشار كذلك إلى أن هذا المشروع يمثل علامة فارقة وإنجازًا كبيرًا؛ إذ إنه اُفتتح بالرغم من الأزمة المالية العالمية التي عصفت بإمارة دبي على مدار السنوات الأخيرة.

وقد أضاف مروان أحمد بن غليطة -المدير التنفيذي لمؤسسة التنظيم العقاري- قائلاً: "أشعر بفخر كبير بأن أشهد على افتتاح هذا المشروع الرائع وأني تمكنت من رؤية ثمرة هذا العمل الشاق والمضني الذي اضطلع به المطورون، وقد ظهر ذلك جليًا في هذا المجمع الضخم الذي يُضفي قيمة كبيرة على المجمعات السكنية المتاخمة في دبي."

ولا غرو أن مشروع "فيكتوري هايتس" يوفر الآن ملاذًا جديدًا متميزًا وموقعًا فخمًا وراقيًا للاعبي الغولف الحريصين على الاسترخاء والاستمتاع بعدة جولات من الرياضة المفضلة لديهم أثناء تنعمهم باستراحة خلاَّبة في أحضان دبي. ويمكن أن يكون هذا المجمع مكانًا مثاليًا لرجال الأعمال الذين يرغبون في الالتقاء مع عملائهم من خلال ممارسة رياضة الغولف في "نادي إلس" للغولف الذي يتضمن أكثر من 18 حفرة.

جديرٌ بالذكر أن سوق العقارات في دبي قد شهد فترة من التقلبات في الآونة الأخيرة ولكن يبدو أن الاقتصاد قد تحسن إلى حد ما، وتشير مجلة "جلف بيزنس" إلى أن أسعار العقارات قد شهدت ارتفاعًا بنسبة تقارب 30% خلال العام الماضي.

ولا شك أن هذا التحسن يُمكن أن يشكل مصدر إلهام للمطورين الآخرين للمضي قدمًا في مشروعات ضخمة مماثلة في الإمارة خلال عام 2014




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat