https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

إنشاء أول طريق صديق للبيئة في الشرق الأوسط

02/01/2014 - أخبار الإستثمار في دبي www.gulfbusiness.com
إنشاء أول طريق صديق للبيئة في الشرق الأوسط

من المزمع إنشاء أول طريق صديق للبيئة في منطقة الشرق الأوسط، ولا شك أنه سوف يسهم -إلى حد ما- في تحسين الروابط التي تصل بين إمارتي دبي وأبوظبي.

هذا وقد أكَّدت "دائرة النقل في أبوظبي" على أنه من المقرر إنشاء طريق سريع صديق للبيئة من شأنه أن يربط بين طريقي أبوظبي - دبي الرئيسي الحالي "إي 11" وطريق دبي - أبوظبي الجديد.

وتجدر الإشارة إلى أنه سيتم الالتزام بجميع أحدث المعايير المقبولة عالميًا من الممارسات المستدامة خلال أعمال البناء كافةً التي من المتوقع أن تبدأ في الربع الأول من عام 2015.

وسوف تُستخدم في المشروع مواد معينة تُعرف بأنها أقل ضررًا على البيئة، مثل الأسفلت المُعاد تدويره والإطارات المطاطية الخُردة والمواد الحصوية الناتجة من مكونات الخرسانة الإسمنتية. وبمجرد الانتهاء من الطريق الصديق للبيئة الجديد، فسوف يمتد لمسافة خمسة كيلومترات وسيعزز -بشكل ملحوظ- البنية التحتية للنقل في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقد أفاد بيان صادر عن "دائرة النقل في أبوظبي" بالآتي: "لا شك أن مشروع الطريق الصديق للبيئة يمثل أحد المبادرات الاستراتيجية التي تقوم بها دائرة النقل في أبوظبي لتحقيق الرؤية التي وضعتها بشأن المخطط الرئيسي للنقل البري وتنفيذ أولوياتها من خلال تطوير شبكة طرق متكاملة تلبي الاحتياجات الحالية والمستقبلية لإمارة أبوظبي، بينما تضع نصب عينيها مثالاً يحتذى به في المشروعات الرائدة الصديقة للبيئة."

وتتجلى إحدى الفوائد الكبرى التي يمكن أن يدركها أصحاب الشركات وعامة الناس في دولة الإمارات في أن دائرة النقل في أبوظبي قد وعدت فعليًا بأن أعمال البناء المقرر القيام بها في المستقبل لن يكون لها تأثير سلبي على تدفقات حركة السير الحالية. وفي الواقع، قد تم بالفعل ترتيب عدة تحويلات في السير حتى يتسنى لسائقي السيارات المرور بسهولة بمجرد الشروع في الأعمال.

وأضافت دائرة النقل بأنه من المرجح أن يتم تنفيذ أول سلسلة من تطويرات الطريق الصديق للبيئة -المحددة في ضوء المُخطط الموضوع- في دولة الإمارات بحلول السنة المقبلة.

وحالما يتم الانتهاء من أعمال بناء طريق أبوظبي - دبي الجديد، فسوف يضطلع عدة خبراء بتقييم هذا المشروع وتحليله وذلك باستخدام النتائج المتعلقة بالمشروع بغية تكرار تنفيذ طُرق صديقة للبيئة أخرى في المنطقة مستقبلاً.

وفيما يخص أي مناطق أخرى في دولة الإمارات، فقد أعلنت دائرة النقل في أبوظبي في الآونة الأخيرة فقط عن تنفيذ عمليات تطوير وتوسيع لطريق أبوظبي - الشهامة.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat