https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

أحدث ملاهي دبي الليلية تلبي رغبات عشاق فنون التسعينيات

15/01/2014 - أخبار دبي لايف ستايل أرسله نيل كينج
أحدث ملاهي دبي الليلية تلبي رغبات عشاق فنون التسعينيات

عندما يتوجه المواطنون إلى الخارج، فهم يفضلون إسدال خصلات شعرهم وتناول مشروب منعش وممارسة الرقص، وهذا ما توفره أحدث الملاهي الليلية في دبي.

وقد نشرت تايم أوت دبي تقريرًا عن نادي سوسيتيه الجديد الذي جرى إنشاؤه في قلب مارينا دبي. وقد ذكر التقرير أن هذا النادي يوفر مناخ استقبال وترحاب يعود بالسائح إلى جو تسعينيات القرن العشرين، وبينما لا يرى البعض أهمية لهذا، فإن قضاء ليلة في هذا النادي المتميز يعد بحق فرصة لا تُنسى للمتعة والمرح.

وعلى الرغم من تركيز بعض النوادي والملاهي الليلية في الإمارة على موسيقى الهاوس والدي جي والنغمات العالية، يبدو أن نجومًا مثل مادونا وبليندا كارليسلي وفريق باك ستريت بويز سيسيطرون على الحفلات في هذا المكان الجديد. 

وتتجسد إحدى الإيجابيات التي سيحققها هذا النادي الجديد في أنه سيلبي كافة الرغبات والأذواق، وهذا هو السر الذي سيجعل رواد النادي يجدون أنفسهم يختلطون مع أعداد هائلة من السيدات اللائي في منتصف العمر إلى جانب الشباب من عشاق موسيقى الروك ممن هم في العشرينات.  

وقد ذكرت تايم أوت دبي أن هذا النادي يتميز "بملسة خصوصية نسبية"، ومن ثم فهو يعد الوجهة المثالية لمن يريدون الاستمتاع في ملاهي ليلية "بسيطة وحيوية وزاخرة بالمرح."

وبالطبع فإن هذا النادي لا يتناسب مع كافة الأذواق، ولكن دبي تعد مركزًا لعدد هائل من الأندية والملاهي الليلية التي من المؤكد أنها ستلبي كافة الأذواق. وبالنسبة لعشاق موسيق البوب في التسعينيات، فلن يجدوا أفضل من نادي سوسيتيه لتلبية شغفهم ورغباتهم.

ويعد ديكور المكان على نفس مستوى الإثارة، حيث وقع اختيار ملاك النادي على نمط الديكورات المنزلية في خمسينيات القرن العشرين. وقد أضيفت لمسات مثل أوراق الحائط الذي يعكس شكل المكتبات المنزلية، حيث أشار التقرير إلى أن بعض عناصر الديكور"لم تكن تبدو مناسبة لنادي ليلي بل تصلح لحجرة المعيشة الخاصة بجدتك فقط".

ولكن التقرير استطرد قائلاً أن الديكور بوجه عام يبدو جيدًا بل إنه يوجد روحًا من الأناقة والرقي في الداخل.

وتعتبر دبي مكانًا مثاليًا لإقامة الحفلات حيث يتمتع زائرو المدينة الآن بمكان جديد يضيفونه إلى جدول رحلاتهم.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat