https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

سعادة غامرة لدى ويندهام بتشغيل فنادق في دبي

05/09/2013 - أخبار The First Group أرسله نيل كينج
سعادة غامرة لدى ويندهام بتشغيل فنادق في دبي

أكدت شخصيات بارزة في مجموعة فنادق ويندهام أن الشركة سوف تنفذ بعض المشروعات العظيمة في دبي خلال السنوات المقبلة.

وقد عززت سلسلة الفنادق مكانتها بعقد شراكة قوية مع Omega I - إحدى الشركات التابعة لشركة The First Group - وأصبحت في وضع يمكنها من تشغيل أول مجمع ضمن العلامة التجارية تريب باي ويندهام في منطقة الشرق الأوسط.

المبنى المقرر افتتاحه في عام 2016 يُتوقع أن يكون أكبر فنادق ويندهام في العالم، وهو أمر مؤثر بالنسبة للمؤسسة التي تملك نحو 7،410 عقار حول العالم.

وقد تحسن أداء قطاع الفنادق في دبي وازداد قوة بعد قوة في السنوات الأخيرة، حيث تدفق 5.5 مليون سائح إلى المدينة في النصف الأول من عام 2013 وحده.

ويظهر بوضوح أن هذا الجزء من الخليج لديه إمكانات هائلة، ويتوقع أن يزدهر قطاع الضيافة في الإمارة في المستقبل القريب.

وسيتم إنشاء فندق تريب باي ويندهام دبي المؤلف من 672 غرفة في منطقة تيكوم الحيوية في المدينة وسيكون في عداد مناطق الجذب الرئيسية في دبي، التي تشمل مول الإمارات ونخلة الجميرا.

تواترت تفاصيل عن المشروع الجديد بعد شهرين فقط من إعلان الشركة عن خططها لإقامة فندق فخم في مارينا دبي المذهلة.

تمتلك الشركة حاليًا أكثر من 30 فندقًا تعمل تحت اسم مختلف العلامات التجارية في جميع أنحاء الشرق الأوسط، وهو ما يجعل السيد روي باروس، النائب الأول لرئيس مجموعة فنادق ويندهام والعضو المنتدب لأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، متحمسًا لتنفيذ تلك المشروعات الجديدة في الإمارات العربية المتحدة.

ونقل عن روي باروس قوله ""نحن مسرورون جدًا لتقديم هذه الفنادق من خلال عقد شراكات قوية مع شركات مثل The First Group، التي تشاركنا طموح وشغف توفير تجارب فندقية عظيمة لرجال الأعمال والسياح في جميع أنحاء العالم."

وأضاف السيد غاري شيفرد المؤسس المشارك والرئيس المشترك لشركة The First Group: "ليس لدينا شك في أن المحفظة الاستثمارية الخاصة بنا في توسع مستمر، وسوف تستمر علاقتنا مع مجموعة فنادق ويندهام في النمو والتوسع والتوطد."

وفقًا لدائرة السياحة والتسويق التجاري، كان هناك ما مجموعه 603 فندقًا في جميع أنحاء المدينة اعتبارًا من يونيو 2013، ويتوقع أن يرتفع هذا الرقم بشكل حاد في السنوات المقبلة، حيث تضيف شركات التطوير العقاري اللمسات النهائية إلى عدد وافر من المشروعات الجديدة التي تعمل تحت اسم علامات تجارية عالمية.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat