https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

الهيئة العامة للطيران المدني ترخص مبنى الركاب بمطار دبي وورلد سنترال

18/09/2013 - أخبار الإستثمار في دبي أرسله نيل كينج
الهيئة العامة للطيران المدني ترخص مبنى الركاب بمطار دبي وورلد سنترال

حصل مطار دبي وورلد سنترال على الترخيص الرسمي من الهيئة العامة للطيران المدني لبدء تشغيل خدمات الركاب للمرة الأولى الشهر القادم.

ولقد وافقت الهيئة العامة للطيران المدني وهي الجهة الوحيدة المسؤولة عن ترخيص المطارات والمهابط داخل الإمارات على المبنى الجديد الذي شيده المطار، وبهذا يستطيع المطار بدء استقبال المسافرين اعتبارًا من 27 أكتوبر كما هو مقرر.

بعد تشغيل المبنى الجديد؛ تصبح الطاقة الاستيعابية المبدئية للمطار المعروف أيضًا باسم مطار آل مكتوم الدولي سبعة ملايين مسافر سنويًا لحمل بعض العبء عن كاهل مطار دبي الدولي.

ولنا أن نعلم أنّ مطار دبي الدولي شهد توسعات كبيرة لا تصدق على مدى السنوات القليلة الماضية في ظل توقعات بمرور 66 مليون شخص عبر المطار في عام 2013.

تعد دبي وجهة جذابة لقضاء العطلات تزداد سحرًا وروعة يومًا تلو الآخر ومن المتوقع أن يرتفع الطلب على الرحلات الجوية في المستقبل القريب - وهنا تكمن حاجة المطار إلى قدرة استيعابية إضافية.

عبّر السيد جمال زعل نائب الرئيس لوحدة ساحة المطار في مطارات دبي عن بالغ سعادته بعد الحصول على الشهادة اللازمة من الهيئة العامة للطيران المدني.

وعلّق السيد جمال قائلاً: "إنها خطوة حيوية ومصدر ترحيب ترتقي بنا إلى الأمام في مسيرة تجهيز مطار دبي وورلد سنترال لتشغيل عمليات الركاب بكامل طاقتها."

واستطرد قائلاً: "سوف نمضي قدمًا في إجراء التجارب اللازمة للتأكد من أن الأنظمة والمعدات والبوابات وأحزمة الحقائب واللوحات الإرشادية وغيرها من معدات وأنظمة المطار، تعمل بكفاءة عالية وتستطيع استقبال المسافرين يوم 27 أكتوبر المقبل."

ويواصل مطار دبي وورلد سنترال لعب دوره الأساسي كأحد أكثر مطارات الشحن الجوي أهمية في منطقة الشرق الأوسط، ويتوقع أن ترتفع حركة النقل باطراد.

وفي وقت سابق من هذا العام، أكدت مؤسسة مطارات دبي أن حجم نقل البضائع ارتفع بنسبة 7.8 بالمائة في الربع الأول من عام 2013 بالمقارنة مع الفترة نفسها من عام 2012.

من الواضح أن هذا التحسن في النشاط يشبو على التوجهات الدولية واسعة النطاق، حيث انخفض الطلب العالمي على شحنات الشحن الجوي، وتحديدًا في أوروبا وأمريكا الشمالية - وهما سوقان عادة ما يكونا مشغولين.

هذا ويُجْمِع الخبراء على أن هناك مستقبل مشرق ينتظر قطاع الطيران في دولة الإمارات، وسيكون من المثير للاهتمام أن نرى ما إذا كان باستطاعة دبي أن تصنع لنفسها مجدًا كأكثر مركز جوي إشغالاّ بالركاب على مستوى العالم في السنوات المقبلة.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat