https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

الاتحاد للطيران تدخل تحسينات جذرية على الخدمات المقدمة للمسافرين الهنود

24/09/2013 - أخبار الإستثمار في دبي أرسله نيل كينج
الاتحاد للطيران تدخل تحسينات جذرية على الخدمات المقدمة للمسافرين الهنود

يبدو أن شركة الاتحاد للطيران ماضية قدمًا في مسيرتها التي لا يمكن لأحد أن يوقفها نحو احتلال المرتبة الأولى كأكبر شركة طيران في العالم.

وقد شهدت الشركة توسعات بمعدل هائل خلال السنوات القليلة الماضية، ولم يقف الأمر عند هذا الحد، بل أعلن مسؤولو الشركة عن خطط لتقديم المزيد والمزيد من الخدمات.

دائمًا ما يطلق مسؤولو قطاع السياحة في الإمارات العربية المتحدة حملات ترويجية تروق للمسافرين الهنديين لأسباب وجيهة.

وتوفر الهند أعدادًا كبيرة من السياح كل عام، وفي ضوء ذلك، تحرص شركة الاتحاد للطيران على ضمان إقبال المزيد والمزيد من الناس على السفر بين البلدين.

بدءً من 1 نوفمبر 2013، ستوفر شركة الاتحاد للطيران أكثر من ثلاثة أضعاف عدد المقاعد التي توفرها على الرحلات الجوية بين أبوظبي والوجهات الهندية، مثل مومباي ونيودلهي.

وبحلول نهاية العام، ستقوم الاتحاد للطيران بتوفير رحلات بمعدل رحلتين يوميًا إلى هذه المدن وأيضًا ستستخدم طائرات ايرباص كبيرة الحجم من طراز A340-600 على بعض المسارات.

هناك أيضًا خطط موضوعة لزيادة عدد الركاب على الرحلة اليومية بين أبوظبي وتشيناي.

وصرّح السيد جيمس هوغن - رئيس شركة الاتحاد للطيران ومديرها التنفيذي - أن التوقيع على اتفاقية الخدمات الجوية الجديدة بين الهند ودولة الإمارات العربية المتحدة الذي تم مؤخرًا مكّن الشركة من توسيع خدماتها بشكل ملحوظ.

وعلق السيد هوغن على هذا قائلاً: "الفائز الأكبر هم الركاب وعملاء الشحن لدينا واقتصاد كل من دولة الهند ودولة الإمارات العربية المتحدة."

واستطرد قائلاً: "الهند واحدة من الوجهات الأسرع نموًا في العالم، وسوق رئيسي في إستراتيجية النمو التي وضعتها شركة لاتحاد للطيران."

باكستان هي الأخرى سوق مهمة لهيئات السياحة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ولنا أن نعلم أنّ شركة الاتحاد للطيران لم تضيع وقتًا ولم تدخر جهدًا وقامت بزيادة الطاقة الاستيعابية لرحلاتها المتجهة إلى إسلام أباد.

وتخطط الشركة لتوفير 11 رحلة في الأسبوع - بعدما كانت تسعة - لإعطاء المسافرين المزيد من المرونة في المواعيد. وسيكون هناك أيضًا توقيتات شتوية جديدة للرحلات بين أبوظبي وبيشاور ولاهور.

وفي ضوء ذلك، صرّح السيد كيفن نايت - رئيس شؤون الإستراتيجية والتخطيط بشركة الاتحاد للطيران - قائلاً: "إن إضافة رحلات جديدة هو دليل آخر على العلاقات التجارية والثقافية القوية بين باكستان والإمارات العربية المتحدة."

هذا وتثلج الأنباء المتواترة عن هذه الرحلات الجوية الجديدة صدور أصحاب الفنادق في دبي, الذين يستفيدون بالفعل ويجنون أرباحًا بفضل العدد المتزايد من الأشخاص الذين يزورون الإمارة من الهند وباكستان.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat