https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

"ماجد الفطيم" تعتزم إنشاء مركز تسوق جديد في دبي

30/12/2013 - أخبار الإستثمار في دبي www.gulfnews.com
"ماجد الفطيم" تعتزم إنشاء مركز تسوق جديد في دبي

تعتزم شركة التطوير العقاري التي كانت وراء تشييد العديد من مرافق البيع بالتجزئة الضخمة في دبي وأماكن أخرى في الإمارات العربية المتحدة إضافة مركز تسوق أصغر في الحجم إلى محفظتها.

تواترت أنباء بأن شركة "ماجد الفطيم العقارية" تضع نصب أعينها إنشاء مركز تسوق مجتمعي متوسط الحجم في ضواحي دبي، وهذا هو مشروعها القادم، والذي من المنتظر أن يُضاف إلى محفظتها التي تتضمن بالفعل مول الإمارات وديرة سيتي سنتر، وذلك وفقًا لما ذكرته وكالة "غلف نيوز" الإخبارية.

في حين رفض مسؤول كبير تلبية طلب الوكالة الإخبارية بالخوض في التفاصيل المحيطة بالمشروع، فمن المنتظر على الأرجح أن تصدر الشركة قرارًا بشأن ما إذا كانت ستنفذ مشروع مركز التسوق المجتمعي الجديد في المستقبل القريب أم لا.

في سياق متصل، قال ديمتري فازيلاكيز، رئيس قطاع تنفيذي لمراكز التسوق لدى شركة "ماجد الفطيم العقارية"، إنّ: "المشروع بالتأكيد في ضواحي المدينة إذا ما نظرنا إلى المسافة بين موقعه ووسط المدينة. إننا نملك بالفعل الأرض. تشهد المناطق التجارية في دبي نموًا فيما يخص الكثافة السكانية، وتحديدًا في بعض المواقع، ونحن بحاجة إلى تغيير التركيبة السكانية."

ولنا أن نعلم أنّ الشركة تعد جزءً من مشروع مشترك يهدف إلى تطوير مراكز التسوق في الأحياء، مثل ذلك المركز الذي يجري دراسة الجدوى الاقتصادية له. وتقوم الشركة بذلك في إطار العلامة التجارية Matajer (متاجر).

تملك شركة "ماجد الفطيم العقارية" مراكز تسوق ضخمة ليس فقط في دولة الإمارات العربية المتحدة ولكن أيضًا في مصر ولبنان. ويشتهر مول الإمارات الذي يحتل موقعًا استراتيجيًا في دبي بكونه واحدًا من أفضل عشرة مراكز تسوق في العالم من حيث الإنتاجية.

حتى وقت قريب، كان هناك اعتقاد سائد بأن مراكز التسوق المجتمعية لا يهتم بإنشائها سوى شركات التطوير العقاري الصغيرة، بيد أنّ الشركات الكبيرة تبدي اهتمامًا بذلك الآن، حيث بدأت علامات النمو والربحية تتكشف عن هذه الأماكن.

وقال أجاي كومار دافال، الرئيس التنفيذي لشركة "ترايدايل كونسلت": يمكن إنشاء مراكز تسوق جديدة فريدة من نوعها من الأماكن الحالية الصغيرة، ويتم ذلك عادة بإضافة قدرة إضافية تتراوح ما بين خمسة وعشرة بالمائة إلى القدرة الحالية لتلك الأماكن.

وأضاف السيد أجاي أن هذا يمثّل أحد نماذج التنمية "التي يوزّع فيها الربح على المساهمين" في الوقت الحالي.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat