https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

مؤتمر إعادة التدوير يختار دبي للعام الثالث على التوالي

24/12/2013 - أخبار دبي لايف ستايل أرسله بوب برونسكيل
مؤتمر إعادة التدوير يختار دبي للعام الثالث على التوالي

تستضيف دبي العام القادم مؤتمر إعادة تدوير البلاستيك والورق في الشرق الأوسط.

ويمثّل العام القادم العام الثالث على التوالي الذي تختار فيه الجهتان المنظمتان للمؤتمر، "ريسايكلنغ توداي ميديا غروب" و"ميديا فيوجن"، الإمارة لتكون الجهة المضيفة. ومن المقرر أن تُقام فعاليات المؤتمر يومي الرابع والخامس من مارس.

إضافة إلى الموضوعات المختلفة ذات الصلة بإعادة التدوير، فإن هذه المناسبة تلقى اهتمامًا كبيرًا من جانب الشركات المهتمة بشراء الورق والبلاستيك وبيعهما ومعالجتهما. وعلى هذا النحو، بوسعنا القول أنّ هذا المؤتمر يحظى بشعبية كبيرة في هذا المجال، وبالتالي فإن منح دبي شرف استضافته للعام الثالث على التوالي يسلط الضوء على قدرة الإمارة على استضافة الأحداث التجارية الدولية.

من جانبه، قال قيوم علي، الرئيس التنفيذي لشركة "ميديا فيوجن" أنّ من دواعي سرور دبي أن ترحب مرة أخرى برجال الأعمال العاملين في مجال إعادة التدوير والمسؤولين الحكوميين من دول مجلس التعاون الخليجي ومختلف أنحاء العالم وتتمنى لهم الاستمتاع بدبي وإجراء اتصالات وإقامة علاقات جديدة من شأنها أن تساعدهم في مجال عملهم وأن تؤدي إلى ازدهار الصناعة.

هذا ما هو إلاّ مجرد مثال آخر على الإشادة التي تحظى بها المدينة فيما يخص الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض. ولنا أن نعلم أنّ سياحة الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض -التي تشير إلى الأشخاص الذين يزورون الجهة السياحية لأغراض تجارية في المقام الأول- تساهم بجزء مهم من عائدات دبي.

وبالمثل، فإنها تستكمل أهداف المشيخة في أن تصبح مدينة مستدامة تقوم على التكنولوجيا الحديثة صديقة البيئة. وتتيح مثل هذه اللقاءات للإمارة تحسين وضعها في مجال الصناعة، الأمر الذي من شأنه بالتأكيد أن يجذب فقط الأعمال المناسبة اللازمة لتحقيق تلك الأهداف.

وقال جيم كيفي، مسؤول النشر في 'شركة ريسايكلنغ توداي ميديا ​​غروب': "نحن ممتنون بعد أن سمعنا ورأينا أنّ جامعي الورق المستعمل والبلاستيك الخردة ومعالجيه وبائعيه ومشتريه ينظرون إلى هذا الحدث على أنه مكان مجدي للتجمع على المستويين الإقليمي والعالمي."

كما أن هذه الشراكة من المقرر أن تستضيف مؤتمر إعادة تدوير المعادن في الشرق الأوسط يومي الثاني والثالث من مارس القادم. وفي اليوم الثاني للمؤتمر، من المقرر عقد ورشة عمل هي الأولى من نوعها عن انتهاء العمر الافتراضي للسيارات في إطار فعاليات المؤتمر.

ولنا أن نعلم أن تلك الورشة تعتبر حدثًا هو الأول من نوعه، وأولى دوراتها ستكون عبارة عن مناسبة قصيرة لمدة نصف يوم تهدف إلى تقديم نظرة ثاقبة على إعادة تدوير المركبات التي انتهى عمرها الافتراضي، من خلال تغطية موضوعات، مثل المعادن الخردة وإنقاذ السيارات.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat