https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دبي لا تزال ضمن المراتب الخمسة والعشرين الأولى في قائمة أسعار المكاتب العالمية

22/12/2013 - أخبار دبي العقارية أرسله بوب برونسكيل
دبي لا تزال ضمن المراتب الخمسة والعشرين الأولى في قائمة أسعار المكاتب العالمية

حافظت دبي على تواجدها ضمن المراتب الخمسة والعشرين الأولى في قائمة سوق المكاتب العالمية الصادرة عن شركة ’سي بي ريتشارد إليس‘ (CBRE).

علاوة على ذلك، فلقد صعدت المدينة الآن إلى المرتبة الثالثة والعشرين بعد أن كانت في المرتبة الخامسة والعشرين العام الماضي.

بالنظر إلى المرتبتين اللتين صعدتهما دبي في الترتيب، يمكن الاستدلال على عظم ما يمكن للإمارة توفيره. وفي حين أن الأسعار في الإمارة ليست بالارتفاع الذي هي عليه في لندن، فإن هذا يجعلها في المتناول داخل الإمارة ويجعلها أكثر قدرة على المنافسة، فيمكن للمستثمرين القول بأن الأسعار في طريقها إلى الارتفاع، لذا فإن استغلال الفرصة السانحة الآن سيكون فكرة جيدة.

نقل عن نيك ماكلين، العضو المنتدب لشركة ’سي بي ريتشارد إليس‘ في الشرق الأوسط، قوله: "لا تزال دبي هي الوجهة المفضلة للمستثمرين العالميين ممن يتطلعون إلى دخول المنطقة."

وبالمثل، أفادت تقارير صادرة عن شركة الاستشارات العقارية ’نايت فرانك إنديا‘ أن نشاط المكاتب في دبي ساهم في ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 4.4 بالمائة خلال الربع الثالث. ويعد قطاع تجارة التجزئة أحد أكبر المؤثرات المساهمة في هذا الارتفاع، حيث ساهم القطاع وحده بنسبة 1.3 بالمائة. ويأتي هذا الارتفاع ليكمل مسيرة الارتفاعات الربع السنوية، إذ شهد الربع الأول ارتفاعًا بنسبة 4.1 بالمائة وشهد الربع الثاني ارتفاعًا بنسبة 4.7 بالمائة.

كان القطاع أيضًا واحدًا من أسرع القطاعات نموًا، فلقد شهد نموًا سنويًا مقداره 13.1 بالمائة. ولنا أن نعلم أنّ القطاع الوحيد الذي حقق نجاحًا كبيرًا خلاف تجارة التجزئة كان الضيافة، وذلك بنسبة 16.9 بالمائة.

بطبيعة الحال، في حين يركز مخطط سي بي ريتشارد إليس على العقارات المكتبية، فيمكن أن تقدِّم نتائجه نظرة عامة للمدينة على نطاق أوسع. ثمة عوامل إضافية، مثل الموقع، يمكن أن تؤثر على القيمة بغض النظر عن الاستخدام المقرر للمبنى. وفي هذه الحالة، فإن الرغبة التي لدى الإمارة يمكن النظر إليها باعتبارها عاملاً مؤثرًا.

ودبي، على سبيل المثال، تستقبل أعدادًا كبيرة من الزائرين. وفي ظل النمو الذي يشهده قطاع السياحة والعدد الكبير من المشروعات العقارية المنتظر الانتهاء منها، يمكن التوقع بأن تظل قيم العقارات مرتفعة.

من جهته، قال السيد نيك ماكلين: "بعدما فازت دبي بشرف استضافة معرض إكسبو الدولي في عام 2020، فإن قطاعات العقارات والضيافة والنقل والبنية التحتية سوف تشهد جميعها تنفيذ مشروعات جديدة كبيرة على مدى السنوات السبع القادمة."

يجدر الإشارة إلى أن معرض إكسبو 2020 يمثّل أهمية كبيرة بالنسبة لدبي، ويتوقع تنفيذ الكثير من المشروعات العقارية على مدار السنوات السبع المقبلة التي تسبق هذه المناسبة، التي من المتوقع أن تستقطب أعدادًا كبيرة




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat