https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دبي ستكون واحدة من أكثر المدن استدامة بحلول عام 2020

10/12/2013 - أخبار الإستثمار في دبي أرسله بوب برونسكيل
دبي ستكون واحدة من أكثر المدن استدامة بحلول عام 2020

من المتوقع أن تكون دبي واحدة من المدن الأكثر تجددًا في العالم بحلول عام 2020.

يأتي هذا الأمر طبقًا لما ذكره حسين ناصر لوتاه -مدير عام بلدية دبي- الذي صرح بأنه ستُبذل جهود كبيرة على هيكل المدينة لتحسين مستوى الاستدامة في الإمارة، بما في ذلك الأنظمة المختلفة للمباني الخضراء، فضلاً عن صياغة مخططات أوسع للمساعدة في جعل دبي وجهة صديقة للبيئة خلال الوقت الذي تحتضن خلاله معرض إكسبو الدولي 2020.

وقد أضاف قائلاً: "وقد حصلنا على هذه الفرصة العظيمة نتيجة لرؤية ثاقبة وخطط قيادية واضحة تمامًا حول الهيكل الحالي والمشروعات الجارية في إمارة دبي.

وقد شهد هيكل المدينة بالفعل جهودًا مضنية ترمي إلى جعل المدينة الأكثر استدامة في العالم. وقد شُكلت مؤخرًا لجنة خاصة لدارسة هيكل المدينة لتحقيق الاستدامة والتي سوف تضطلع بدراسة وتنفيذ مبادرات المباني الخضراء."

جدير بالذكر أن المدينة قد بدأت بالفعل في توفير طاقة أنظف وبشكل مستدام من خلال تدشين "حديقة محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية"، وكذلك إطلاق سقف الألواح الشمسية المُخطط لبنائه ضمن المنشأة ذاتها الخاصة بمعرض إكسبو الدولي 2020.

وبالمثل، فقد صرح جمعة خليفة الفقاعي -مدير إدارة الصيانة العامة في بلدية دبي- لوكالة أنباء الإمارات (وام) أن هيكل المدينة بدأ يشهد عمليات إحلال وتبديل لأنظمة الإضاءة القديمة عبر المرافق العامة والمباني باستخدام تقنية إضاءة LED التي تعد أكثر كفاءة، مما يشكل تغييرًا طفيفًا من شأنه أن يخفض استهلاك الطاقة بنسبة 55%.

وفي جهود مماثلة، تستضيف بلدية دبي أول اجتماع علمي سنوي في مركز التدريب التابع لها خلال الفترة ما بين 18 و19 ديسمبر هذا العام. وسوف يسمح هذا الأمر للشخصيات المختصة بأنظمة المعلومات الجغرافية ونُظم الاستشعار عن بُعد بالتطرق إلى مختلف الموضوعات، بما في ذلك الاستدامة.

وتنطوي المجالات الأخرى -التي تستحوذ على اهتمامنا- على حماية البيئة والأمن والسلامة، وسوف يسعى هذا المنتدى إلى إيجاد سُبل لتكييف ومواءمة التكنولوجيا لتحسين هذه المجالات، وذلك من خلال مجموعة من المحاضرات والخُطب وورش العمل.

وبالإضافة إلى ذلك، سوف يكون هذا الاجتماع مفتوحًا لطلاب دولة الإمارات العربية المتحدة لإجراء محادثات مع الخبراء حول الاستدامة، فضلاً عن إتاحة الفرصة لتقديم أبحاث علمية.

وسوف يتبلور التركيز الرئيسي في كيفية توفير خدمات الخرائط وتحديد الموقع الجغرافي لمستخدمي الهواتف النقَّالة، لتمكينهم من استطلاع المدينة والتنقل بين مناطقها. وانعكس هذا الأمر في شعار الحدث الافتتاحي، ألا وهو "خرائط ذكية لمدينة ذكية".




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat