https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دبي تعتزم أن تكون مركزًا إقليميًا لسباقات الدرَّاجات

13/12/2013 - أخبار دبي لايف ستايل أرسله بوب برونسكيل
دبي تعتزم أن تكون مركزًا إقليميًا لسباقات الدرَّاجات

"لا شك أنه يمكن لإمارة دبي أن تلعب دورًا قياديًا في تحويل دولة الإمارات إلى مركز إقليمي لركوب الدراجات."

هذا ما صرَّح به الدرَّاج المحترف "شون كيلي"، الذي أدلى بحديث لصحيفة "جلف نيوز" حول الإمكانيات المتاحة لدى إمارة دبي لاستضافة عدد من الأحداث ذات الصلة بركوب الدراجات.

السيد/كيلي متواجد حاليًا في إمارة دبي للمنافسة في "تحدي سبينس دبي 92 للدراجات الهوائية" الذي تجري فعالياته اليوم (13 ديسمبر).

وقد أضاف قائلاً: "لن يُسهم تنظيم مزيد من الأحداث والفعاليات على أرض دبي في تسليط الضوء على ركوب الدراجات فحسب، بل سوف يجذب كثيرًا من الأشخاص للاشتراك في هذه الرياضة. وقد أصبح الناس أكثر وعيًا وحرصًا على الحفاظ على لياقتهم البدنية، وخلافًا لقارة أوروبا في هذا الوقت من العام، فطقس دبي مناسب للغاية."

جديرٌ بالذكر أن المسابقة تتضمن طريقًا طوله 92 كم يمتد عبر دبي، وتكتنفه كثير من الأماكن والمناظر الطبيعية الخلابة، وتُجرى هذه المسابقة منذ عام 2010. وتعد هذه المسابقة الأكبر من نوعها في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن المتوقع أن يشارك هذا العام أكثر من 2.000 راكب من راكبي الدراجات الهواة من جميع أنحاء العالم.

ولكن هذا بعيد عن مسابقة ركوب الدراجات الوحيدة التي سوف تستضيفها إمارة دبي لأول مرة ضمن طوَّاف دبي الدولي للدراجات الهوائية "دبي تور" لعام 2014. وسوف تتضمن هذه المسابقة تقريبًا منافسة حامية الوطيس تمتد لنحو 400 كم، موزعة على أربعة مراحل مختلفة في الفترة من 5 إلى 8 فبراير المقبل.

وتجدر الإشارة إلى أن المرحلة الأولى من الحدث سوف تتضمن سباقات تجريبية تحت مُسمَّى "الزمن" على مضمار يبلغ طوله 10 كيلومترات، تليها مرحلة سباق السرعة على مضمار يمتد لحوالي 121.6 كم، ومرحلة جبلية تمتد لنحو 162.3 كم، وفي الختام، يوجد سباق نهائي على مضمار يبلغ طوله 124 كم، وتبدأ كل من هذه السباقات من مركز دبي التجاري العالمي.

وأردف السيد/كيلي قائلاً: "في غضون سنتين أو ثلاث سنوات، سوف تصبح هذه المسابقة ذات طابع عالمي وتُصنف كواحدة من أهم الأحداث على الساحة، بجانب توافد جميع الأسماء الكبيرة والرنَّانة إلى دبي."

سوف تتضمن المنافسة الافتتاحية في العام المقبل -المقرر تنظيمها في إطار شراكة بين مجلس دبي الرياضي وشركة RCS sport الإيطالية الشهيرة- 16 فريقًا، يتألف كل منها من ثمانية درَّاجين. هذا بالإضافة إلى تواجد 11 فريقًا يشاركون في المنافسة تحت مظلة الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية، وهو الهيئة الرسمية المنوطة بهذه الرياضة.

وتعد هذه المسابقة هي الأولى ضمن سلسلة من الفعاليات الرياضية العادية المقرر إقامتها خلال هذا الموسم، والتي سوف تُسهم في توسيع نطاق المشاركة الدولية لإمارة دبي في عالم الرياضة. وسيتم بث هذه المسابقة المميزة عبر التلفاز في مختلف البلدان، مما يشير مرة أخرى إلى شعبيتها الواسعة.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat