https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

تكهنات بحدوث طفرة في قطاع البيع بالتجزئة هذا الموسم

21/12/2013 - أخبار دبي لايف ستايل أرسله نيل كينج
تكهنات بحدوث طفرة في قطاع البيع بالتجزئة هذا الموسم

"تُعرف إمارة دبي جيدًا بتوافر متاجر ومحلات التسوق بغزارة، ومع اقتراب موسم عيد الميلاد المجيد، من المتوقع أن يشهد قطاع البيع بالتجزئة طفرة صغيرة."

وكان هذا وفقًا لما صرح به السيد/محمد الفهيم، الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات "باريس غاليري"، بينما كان يتحدث إلى صحيفة "أخبار الخليج".

وقد تحدث كذلك السيد/الفهيم عن المجالات الرئيسية الخاصة بشركته، بما في ذلك العطور والإكسسوارات، وهي المجالات التي تضفي طابع حياة التسوق الفاخرة والراقية على الإمارة.

وأضاف السيد/الفهيم قائلاً: "فيما يخص قطاع الإكسسوارات الفاخرة والأزياء الراقية، فقد شهدت المبيعات ارتفاعًا مُطردًا، ولا نتوقع أن يكون هذا العام مختلفًا. ويمكننا أن نفترض تحقق طفرة بنسبة 5% إلى 10% بسهولة على أساس صيحات الموضة المطروحة سنويًا، وهذا يتضمن على وجه الخصوص أنماط الشراء المتعلقة بهذا الموسم."

وبالتزامن مع هذه الآراء، تُظهر سوق دبي الحرة -في كثير من الأحيان- تحقيق مبيعات مرتفعة من العطور في منافذ بيعها بمختلف المطارات، وفي أحدث تقرير ورد عنها الشهر الماضي، حافظت سوق دبي الحرة على صدارتها في فئة المبيعات، إذ حققت مبيعات بقيمة لا تقل عن 835 مليون درهم إماراتي (139 مليون جنيه إسترليني) حتى هذا الوقت من العام.

وتُقيم المدينة غالبًا موسم تسوق قوي وشامل لكل فئات البيع والعروض الترويجية المميزة لجذب العملاء في هذا الوقت من السنة. فعلى سبيل المثال، تحتفل سوق دبي الحرة بالذكرى السنوية الثلاثين من خلال تقديم تخفيضات هائلة وعروض مختلفة تحمل عنوان "العودة إلى أسعار 1983!".

فقد تم تخفيض قيمة زجاجة عطر "هوغو بوس" -على سبيل المثال- من 266 درهمًا إلى 95 درهمًا. وبالنظر إلى أن هذا هو أحد المجالات التي تحقق مبيعات كبيرة بالفعل، فسوف تُسهم هذه الخصومات بالتأكيد في اجتذاب واستقطاب الجمهور والزوار كافة.

وحتى بعد موسم عيد الميلاد، فسوف تتواصل فعاليات وأنشطة "مهرجان دبي للتسوق". جديرٌ بالذكر أن هذا الحدث المُنتظر يمتد خلال الفترة ما بين 2 يناير و2 فبراير، وذلك في ظل طرح كثير من العروض الترويجية عبر مختلف مراكز التسوق في المدينة.

وفي ضوء هذا النشاط المستمر والمتنامي، فقد صرَّحت شركة "يورومونيتور الدولية المحدودة" لصحيفة "أخبار الخليج" أنها تتوقع استمرار طفرة قطاع البيع بالتجزئة خلال العام الجديد.

وقد ذكرت فاطمة شريف -محللة مختصة بالأبحاث لدى هذه الشركة- قائلةً: "نتوقع أن نرى مزيدًا من الازدهار والانتعاشة التي يشهدها قطاع البيع بالتجزئة في البلاد من خلال استقطاب مختلف العملاء المقيمين والسياح الزائرين."

ويمكن أيضًا الأخذ في الاعتبار الآثار والأصداء التي تحيط بهذه الانتعاشة في قطاع البيع بالتجزئة، إذ تتضمن عديد من مراكز التسوق مطاعم ومزايا رائعة أخرى، فعلى سبيل المثال، يحتوي "دبي مول" على أكواريوم (حوض مائي) وحديقة حيوانات مائية. وبالمثل، سوف يُسهم الزوار الذي يقصدون إمارة دبي في توفير كثير من الأعمال لقطاع الفنادق.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat