https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

المسرحية الغنائية الشهيرة "شيكاغو" تقدم عروضها في دبي

19/12/2013 - أخبار دبي لايف ستايل أرسله نيل كينج
المسرحية الغنائية الشهيرة "شيكاغو" تقدم عروضها في دبي

يستعد فريق المسرحية الغنائية الشهيرة طويلة العرض "شيكاغو" لإزالة الستار عن عروضهم المذهلة والشيقة على أرض دبي.

ومن المقرر أن يبدأ عرض هذه المسرحية الرائعة اعتبارًا من اليوم (19 ديسمبر) وحتى 3 يناير في قاعة الشيخ راشد في مركز التجارة العالمي (مركز دبي التجاري العالمي). وتبدأ أسعار التذاكر من 245 درهمًا إماراتيًا (40 جنيهًا إسترلينيًا) وتصل إلى 2.295 درهمًا إماراتيًا للمقاعد الملكية الأكثر فخامة.

وكان آخر عروض هذه المسرحية الشهيرة في الإمارة منذ سبع سنوات، لذلك؛ فمرحبًا من جديد بأعضاء فريق المسرحية بعد هذا الغياب الطويل عن أرض دبي.

وقد تحدثت "مارسيلا تريفيزين" التابعة لمؤسسة (Yak Events) الجهة المنظمة والمنتجة للحدث- إلى صحيفة وطنية قائلة بأن هذا العمل الفني تضمن 40 فردًا ضمن طاقم العمل والممثلين من الولايات المتحدة الأمريكية.

وقد صرَّحت قائلة: "هذا العمل الفني الرائع هو ذاته العمل الذي حصد 6 جوائز (توني) مع إضافة طابع موسيقي راقص مُبدع ولمسة كوميدية راقية، وهي المسرحية التي يعرفها ويعشقها الجماهير في جميع أنحاء العالم."

وربما تعد مسرحية "شيكاغو" واحدة من أفضل العروض المسرحية الأكثر شهرة والتي كانت تُقدم على مسرح برودواي، ويرجع ذلك جزئيًا إلى الأسلوب المميز والإعداد المختلف الذي يعود بنا إلى حقبة العشرينيات، ونظرًا لطابعها الموسيقي الرنّان المستوحى من مسرحية سابقة، فضلاً عن دمجها في الفيلم الحائز على جائزة الأوسكار في عام 2012. ومنذ هذه النسخة من المسرحية المعروضة ضمن الفيلم، ظهر عديد من المشاهير والممثلين الموهوبين في قائمة العمل الفني، وهو ما يُزيد دائمًا من شعبية هذه المسرحية ونجاحها لدى الجماهير.

وتمثل هذه المسرحية أيضًا ثالث أطول عرض مسرحي يُقدم على خشبة مسرح برودواي منذ تجديده في عام 1996، وقد جاءت هذه المسرحية في المركز الثالث عقب كل من مسرحية (Cats)، ‏التي كانت تُعرض في الفترة من (1982-2000)، ومسرحية (The Phantom of the Opera)، التي قُدمت في 1988 ومازالت تُعرض حتى الآن.

وتجدر الإشارة إلى أن قاعة مركز دبي التجاري العالمي تتسع لحوالي 5.000 شخص، وإذا تكلل هذا العرض المسرحي بالنجاح، فقد نستمتع بمشاهدة عديد من المسرحيات الشهيرة المُقدمة على مسرح برودواي وهي تُعرض على أرض دبي.

ولا يُشكل المسرح أحد المجالات الأكثر شهرة في دبي، ولكنه يعد جزءًا جوهريًا من الهيكل الفني والثقافي القوي والبارز للإمارة والذي يتمثل في عرض هذه المسرحيات وغيرها، وهو الأمر الذي يمكن أن يجتذب عددًا من السياح الشغوفين بتتبع الثقافة بكل تأكيد.

وعلى سبيل المثال، يتضمن هذا الشهر عرضًا فنيًا فرديًا يتجسد في عرض "مقاربة الإنتروبيا"، للفنان المشهور "حسن شريف" صاحب الرؤية التخيلية الرائعة، وسوف يُقدم هذا العرض في قاعة معرض "غاليري إيزابيل فان دن آيدن" حتى 2 يناير.

وقد صرَّح برَّاك الزيد -مدير المعرض- موضحًا المفهوم الكامن وراء أحدث أعمال الفنان حسن شريف قائلاً: "بينما تُبنى الكائنات والأجسام عن طريق الاندفاع والارتجال، تُرتب أشباه النظم بشكل دقيق. وفي ضوء هذا العرض المُبهر، ندعو الجمهور للتفكر وتأمل كيف يمكن أن تتواجد هاتان المنهجيتان المتعارضتان معًا داخل النهج الفلسفي الفني ذاته."




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat