https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

هل يحقق خور دبي الأماني وينضم إلى لائحة مواقع التراث العالمي

21/10/2013 - أخبار الإستثمار في دبي أرسله بوب برونسكيل
هل يحقق خور دبي الأماني وينضم إلى لائحة مواقع التراث العالمي

قد نشهد قريبًا انضمام خور دبي إلى لائحة مواقع التراث العالمي التي يشرف عليها مركز التراث العالمي التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو".

ويزور فريق تابع لمنظمة اليونسكو الموقع في الفترة ما بين 21 و24 أكتوبر الجاري للوقوف على مدى أحقية الموقع في الانضمام إلى اللائحة. وقد صرّح رئيس جمعية التراث العمراني في دبي رشاد محمد بوخش لوكالة أخبار الخليج أن الخور دخل المراحل النهائية للمنافسة، ومن المتوقع صدور قرار نهائي في يونيو حزيران عام 2014.

إذا ما نجحت دبي في محاولتها، فإن وجود موقع تراث عالمي سيعمل كذلك على تعزيز المكانة الدولية للمدينة، مسلطًا الضوء على تنوع تراثها الحديث وتاريخها على حد سواء.

وفي ضوء ذلك، صرّح السيد بوخش قائلاً: "تم ترشيح خور دبي وفقًا للمعيار الثقافي المعمول به لدى منظمة اليونسكو، فعلى طول الخور وبين ضفتيه، يمكننا العثور على مزيج من الثقافات وهذا واضح جدًا في الهندسة المعمارية للمباني، التي تعكس التفاعل الثقافي للمدينة وتنوع ثقافاتها على مر العصور. فمنذ أكثر من 130 سنة، كانت دبي تُستخدم كمركز للتجارة مع شرق أفريقيا والهند وشرق آسيا وجنوب بلاد فارس."

وفقًا لمنظمة اليونسكو، يجب أن يمثّل الموقع التراثي أحداثًا تاريخية وتقاليد ونشاط وثقافات.

في هذه الأيام، يعد الخور مثالاً شعبيًا على العقارات المطّلة على الواجهات المائية الفاتنة في المدينة. وفي ظل النمو الذي يشهده قطاع الفنادق، فإن العديد من المواقع الرئيسية، مثل مارينا دبي، تحقق الاستفادة الكاملة من المناظر المائية التي تذخر بها هذه المنطقة.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، دشّن سمو الشيخ محمد بن راشد مشروع تمديد خور دبي. وسوف تشارك هيئة الطرق والمواصلات في إنشاء ممر مائي يبلغ طوله 3 كم لربط الخليج التجاري بجميرا بيتش.

في حين أن القناة ستمر عبر المناطق القائمة، سيُشيد جسرًا مكوّنًا من 16 حارة على طريق الشيخ زايد - الذي تشقه القناة الجديدة كليًا. ومن المزمع تشييد أربعة جسور للمشاة كجزء من المشروع.

وتفيد تقارير وكالة أخبار الخليج أن مشروع التمديد المتمثل في الممر المائي يمكن أن يصل من الجميرا إلى الشندغة - التي تحيط بالإمارة في صورة رائعة في الماء وتحوّلها إلى جزيرة اصطناعية - في غضون ثلاث سنوات.

وبانضمام خور دبي إلى لائحة مواقع التراث العالمي؛ يمكن أيضا تحسين قطاع السياحة الدولية المتنامي والمزدهر في دبي، حيث إن مواقع التراث العالمي الأخرى - مثل أهرامات الجيزة في أرض الكنانة مصر - معروفة في جميع أنحاء العالم.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat