https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دبي تشيّد أكبر بحيرة اصطناعية في العالم

03/10/2013 - أخبار الإستثمار في دبي أرسله نيل كينج
دبي تشيّد أكبر بحيرة اصطناعية في العالم

تعتزم حكومة دبي إنشاء أكبر بحيرة اصطناعية في العالم على أرض الإمارة.

ومن المقرر أن تبدأ شركة كريستال لاغونز أعمال الإنشاءات في الثامن من شهر أكتوبر الجاري.

وعند الانتهاء من إنشاء البحيرة؛ فإنها ستدخل في سجل غينيس للأرقام القياسية، إذ تبلغ مساحتها 40 هكتارًا، وهو ما يعادل تقريبًا أربعة أضعاف مساحة البحيرة حاملة الرقم القياسي الحالي.

وتُبنى البحيرة على أرض مدينة محمّد بن راشد-ديستريكت ون، مما يجعلها جزءً حيويًا من المنطقة التي تبلغ مساحتها 47 مليون قدم مربعة وتكلف إنشاؤها 25.69 مليار درهم إماراتي (ما يعادل 4.3 مليار جنيه إسترليني). حسب الخطط الموضوعة؛ سوف يوجد بالبحيرة أماكن ترفيهية فضلاً عن الشواطئ المصممة حسب الطلب وأماكن ممارسة الرياضات المائية وأنشطة السباحة المختلفة، وسوف تضم حدائق مفتوحة وتوفر فرص تسوق راقية. وسوف تكون هذه المنطقة واحدة من المناطق الأقل كثافة في أي مدينة عالمية.

جدير بالذكر أن مدينة محمّد بن راشد-ديستريكت ون أحد مشروعات التطوير العقاري التي يتمثل الهدف النهائي منها في الجمع بين استخدامات السياحة العائلية وأقسام تجارة التجزئة، فضلاً عن تخصيص مناطق للفنون والأعمال التجارية. وتولي المدينة أيضًا اهتمامًا بالفن وفرص العمل وهي تعد أحد أكبر مشروعات التطوير العقاري قيد الإنشاء في المدينة، وكذلك فهي جزء من الحملة المستمرة لتشجيع السياحة والزائرين.

لقد كان الأداء النشط للسياحة في دبي دائمًا دافعًا قويًا للاستثمار في قطاع الفنادق أو العقارات المحلية المعروضة للبيع - الذي استهوى شركات متخصصة مثل شركة The First Group - بيد أن ذلك المشروع العقاري الجديد من شأنه أن يضاعف حجم المدينة على الخريطة. هذا وسيساعد ذلك المشروع أيضًا في تحقيق رؤية الإمارة الموضوعة لعام 2020 والتي تستهدف اجتذاب 20 مليون سائح بحلول عام 2020.

هذا وقد صرّح السيد كيفن مورغان الرئيس التنفيذي لشركة كريستال لاغون قائلاً: "دبي تمنحنا موقعًا إستراتيجيًا حيويًا في الشرق الأوسط، وتتيح لنا فرصة المشاركة في مشروع عقاري عالمي يضيف مزيدًا من الهيبة إلى مجموعة مشاريعنا الحالية."

وأضاف: "وبالنظر إلى سجلنا الحافل بالإنجازات في الشرق الأوسط، فقد أثبتنا أن لدينا التكنولوجيا التي يمكن أن تضيف قيمة كبيرة إلى الوجهات العالمية الكبرى، مما يجعل العقارات المطلة على المناظر المائية واقعًا ملموسًا في أي مكان في العالم."




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat