https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دبي استقبلت 5 ملايين سائح في النصف الأول من عام 2013

29/10/2013 - أخبار الإستثمار في دبي أرسله نيل كينج
دبي استقبلت 5 ملايين سائح في النصف الأول من عام 2013

صدر تقرير جديد قُدِّرت فيه أعداد من زاروا إمارة دبي خلال النصف الأول من عام 2013 بخمسة ملايين سائح.

يشير تقرير "آفاق اقتصاد دبي" الصادر عن مجلس دبي الاقتصادي إلى استمرار وتيرة النمو في الإمارة وتركزها على السياحة والسائحين الأجانب. وحسبما أفادت وكالة "غولف نيوز" الإخبارية، فإن ما يقرب من 2.12 مليون شخص نزلوا في فنادق الإمارة خلال الربع الثاني، حيث وصلت معدلات الإشغال إلى 80 بالمائة، مقارنة بمعدلات الإشغال خلال الفترة نفسها من العام الماضي والتي كانت 76 بالمائة.

يسلط هذا الإعلان الضوء على قطاع الضيافة المتنامي في المدينة وعلى تلبية طلبات قطاعي السياحة والأعمال التجارية والقطاعات الدولية الأخرى التي تستقطب الناس إلى دبي. وتزف هذه الإحصاءات أخبارًا سارة للمستثمرين الذين يتطلعون إلى الاستثمار في المدينة، في مشروعات مثل تلك التي تذخر بها مارينا دبي، التي توفر الكثير من الإمكانات.

في واقع الأمر، تعد منطقة مارينا دبي أحد أكثر المواقع المفضلة للاستثمار في دبي، وخصوصًا من جانب المستثمرين الأجانب، في ظل وجود إقبال كبير من جانب المستثمرين الهنود (27 بالمائة) والمستثمرين القادمين من المملكة المتحدة (17 بالمائة) والباكستانيين (15 بالمائة).

بشكلٍ عام، ارتفع الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 4.7 بالمائة على أساس سنوي خلال الربع الأخير. ويعزي تقرير "آفاق اقتصاد دبي" هذا الارتفاع إلى أربعة مجالات رئيسية وهي تجارة الجملة وتجارة التجزئة والعقارات والنقل.

وبالنسبة للمستثمرين، القطاعان الأكثر أهمية هما تجارة التجزئة والعقارات. ويبرز قطاع العقارات- كما يتضح من تزايد حجم الأعمال التجارية في قطاع السياحة- الإمكانات المتاحة من خلال دعم العقارات والشركات المناسبة، بينما يقيس قطاع تجارة التجزئة في كثير من الأحيان عادات الإنفاق لدى من يدخلون المدينة.

كمثال على ذلك، ذكر مول دبي مؤخرًا أن أرباحه ازدادت بنسبة 50 بالمائة خلال الربعين الثالث والأخير، وذلك بفضل إقبال ستة ملايين شخص على التسوق هناك كل شهر. جدير بالذكر أن أعداد زائري إمارة دبي ارتفعت بنسبة 24 بالمائة، حيث توافد إلى الإمارة ثلاثة أضعاف عدد السكان المقيمين فيها كل شهر، مما يسلط الضوء على أهمية السائحين في المدينة. هذا العام، حقق المول صافي أرباح يبلغ 581 مليون درهم إماراتي (ما يعادل 98 مليون جنيه إسترليني).




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat