https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

دار أوبرا دبي مخطط لها أن تكون متعددة الاستخدامات والأغراض

13/10/2013 - أخبار دبي لايف ستايل أرسله نيل كينج
دار أوبرا دبي مخطط لها أن تكون متعددة الاستخدامات والأغراض

من المُزمع أن تتميز "دار الأوبرا" -التي سيتم بناؤها في قلب مدينة دبي النابض- بتكنولوجيا متعددة الأغراض والاستخدامات؛ مما يُسهم في إمكانية تحويلها إلى ساحة معارض أو قاعة لإقامة الولائم والمآدب.

ووفقًا لما ذكرته وكالة The National الإخبارية، فسوف يسمح التصميم المبتكر لدار الأوبرا بإزالة 900 مقعدًا من إجمالي 2.000 مقعد عبر تقنية هيدروليكية ليتم تخزينها أسفل المبنى عندما لا تكون قيد الاستخدام، وذلك حتى تُفسح حيزًا واسعًا وكبيرًا للزوار.

هذا وقد جاءت أنباء تدشين دار الأوبرا خلال إقامة فعاليات معرض "سيتي سكيب جلوبال"، والذي تضمن بدوره مجموعة الاستشاريين القائمين على تصميم مشروع مسرح دار الأوبرا، بجانب شركتين أخرتين منوطتين بتصميم هذا المشروع المبدع. وقد شبَّه توم ديفيز -مدير الاستشاريين القائمين على تصميم مشروع مسرح دار الأوبرا- هذا المشروع بأنه يحاكي صالة الألعاب الرياضية المدرسية، بحيث يُمكن طي المدرج المكشوف في هذه الصالة، وهو ما حدث مع مقاعد المسرح، ولكن باستخدام تقنية أكثر تطورًا.

وقد ذكر قائلاً: "ما نقوم به هو استخدام سلسلة من الآليات التي تنضغط فوق بعضها البعض. إنها عملية تسمى الآلية الحلزونية أو اللولبية. ويتم ضغط المقاعد في حاوية توجد في الأسفل ومن ثم إلى عمود. وجديرٌ بالذكر أنه قد اُستخدمت هذه التقنية الرائعة من ذي قبل في عدد من الأماكن، ولكن كان التحدي بالنسبة لنا يكمن في تطبيق هذه التقنية في هذا النطاق ووفقًا للمعايير العالمية."

وتجدر الإشارة إلى أن دار الأوبرا -البالغة مساحتها قرابة 60.000 متر مربع- صُممت لتأخذ شكل سفينة شراعية تقليدية. ومن المقرر أن تُدشن دار الأوبرا في عام 2015، وأعلن عن ذلك في الأصل العام المنصرم حاكم إمارة دبي الشيخ محمد بن راشد، وهو ما يشكل نقطة محورية سوف تَعُج بمختلف الثقافات على مساحة تبلغ 500 فدان في وسط مدينة دبي، مما يعمل على استقطاب مزيد من السياح المميزين من كل حدب وصوب إلى هذه المدينة الساحرة.

ويمثل الاستخدام المحتمل لدار الأوبرا والذي يتضمن مجالات الترفيه والأعمال طفرة ديناميكية ونقلة تطويرية بصورة أكبر داخل الإمارة برمتها. ومن المعروف جيدًا أنه بجانب احتضان دار الأوبرا لمجالات الترفيه وكونها ملتقى لعديد من الأعمال الرئيسية، فهناك كذلك أماكن أخرى مثل مركز دبي التجاري العالمي الذي يستضيف بدوره مجموعة متنوعة من فعاليات هذين المجالين. وفي غضون أقل من شهر، فقد احتضن المركز في الآونة الأخيرة كلاً من "أسبوع دبي الموسيقي" ومعرض " أليانس لألعاب الشرق الأوسط 2013" (Game 13)، ومن المقرر أيضًا أن يستضيف "أسبوع جيتكس للتقنية" في 23 أكتوبر.

وقد أُزالت شركة Mirage Leisure and Development (ميراج ليجر آند ديفولبمنت) الستار عن معالم تصميم هذه البقعة الثقافية. وقد صرح دين ميرفي -مؤسس الشركة- أنه غالبًا ما تتطلب المشروعات الضخمة إشعارًا مدته عامين قبل الحجز الفعلي للمشروع، بجانب عدد من الأعمال التي تُناقَش بالفعل نتيجة للموافقة على الاضطلاع بالمشروع. وقد ذكر أن القائمين على الترويج يرغبون في رؤية مشروع "دار الأوبرا" بازغًا ومتصدرًا المشهد العالمي ليكون علامة فارقة في تاريخ دبي.




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat