https://www.facebook.com/tr?id=969522066415674&ev=PageView&noscript=1

انتهاء عملية التشغيل التجريبي لمبنى الركاب الجديد بمطار دبي وورلد سنترال

14/10/2013 - أخبار دبي لايف ستايل أرسله بوب برونسكيل
انتهاء عملية التشغيل التجريبي لمبنى الركاب الجديد بمطار دبي وورلد سنترال

لقد قام 1200 متطوع بتجربة مبنى الركاب الجديد بمطار دبي وورلد سنترال (DWC) خلال عملية التشغيل التجريبي.

ولنا أن نعلم أنّ هذا المرفق المقرر افتتاحه في 27 أكتوبر الجاري سيخفف بعض العبء عن مطار دبي الدولي، الذي يعد حاليًا ثاني أكثر المطارات ازدحامًا على سطح هذا الكوكب.

قد كان مطار دبي وورلد سنترال - المعروف أيضًا باسم "مطار آل مكتوم الدولي" - يُستخدم في المقام الأول كمطار لنقل البضائع حتى وقتنا الحالي، ولكن هذا على وشك أن يتغير.

تم تنفيذ المخطط التجريبي يوم السبت (12 أكتوبر) وكان الهدف منه هو تقييم مدى جاهزية المطار للبدء في استقبال الركاب في غضون أسبوعين.

ووفقًا للمخطط، وُضِع الموظفين وأنظمة تسجيل إجراءات الوصول والأمن والعمليات الداخلية جميعًا تحت الاختبار، ويحلل مسؤولو المطار النتائج حاليًا للوقوف على أية تحسينات ينبغي إدخالها قبيل موعد الافتتاح الرسمي.

صرّح السيد بول غريفيث -الرئيس التنفيذي لمؤسسة مطارات دبي-  أن "من الضروري" تجربة مختلف جوانب حركة الركاب عبر المبنى الجديد بدقة قبل افتتاحه رسميًا.

وتابع قائلاً "حصلنا من التشغيل التجريبي على بعض الملاحظات القيمة للغاية التي سيتم العمل على معالجتها لضمان الجاهزية التامة لمبنى الركاب الجديد وتدشين العمليات فيه بشكل سلس في غضون أسبوعين."

وأضاف "أود أن أشكر جميع المتطوعين على الوقت الذي منحونا إياه خلال عطلة نهاية الأسبوع من أجل مساعدتنا في عملية التشغيل التجريبي."

سيكون مطار دبي وورلد سنترال قادرًا على استيعاب نحو سبعة ملايين راكب سنويًا، وستثبت لنا الأيام مدى أهمية هذا المطار في ظل الزيادة المستمرة في أعداد زائري دبي.

ومن المتوقع أن يستخدم مطار دبي الدولي حوالي 66 مليون مسافر في عام 2013، وهذا الرقم مرشح للارتفاع بشكل حاد خلال السنوات المقبلة - وهنا تكمن الحاجة الملحة إلى أن يخفف مطار دبي وورلد سنترال بعض العبء عن المطار الرئيسي في إمارة دبي.

أظهرت الإحصاءات التي نشرتها مؤسسة مطارات دبي في سبتمبر أن ما يقرب من ستة ملايين راكب وصلوا إلى مطار دبي الدولي في شهر أغسطس وحده، بزيادة بلغت 23.8 بالمائة بالمقارنة مع الشهر نفسه من عام 2012، الأمر الذي يعتبر دليلاً آخرًا واضحًا على أن هناك حاجة إلى زيادة القدرة الاستيعابية للمطار.

وفي ضوء ذلك، قال السيد بول غريفيث أن النتائج كانت "مرضية للغاية".




    
    
       
	
    
	
	
    
    
    
    

    
    
    
    
    
    
    
   	
	
    
    
    
    

    
    



live-chat