• تأثير المعرض على دبي

تأثير المعرض على دبي

دفعة فندقية ضخمة

في ظل توقعات تدفق 25 مليون شخص على المدينة خلال معرض إكسبو الدولي في دبي 2020، فليس بغريب أن يكون لهذا الأمر تأثير على قطاع السياحة، وفي هذا الصدد، هناك عدد كبير من المشاريع قيد التجهيز لدعم هذه الطفرة الكبيرة في مجال السياحة، بما في ذلك موقع مخصص لمعرض إكسبو الدولي في منطقة جبل علي ومشاريع ضخمة مثل مدينة محمد بن راشد، وسيتم أيضًا إضافة شبكات سكك حديدية وطرق أو تجديدها، إلى جانب تطوير مطار آل مكتوم الدولي الجديد في دبي للوصول إلى المدينة بسهولة استعدادًا للتدفق الهائل للزوار.

دفعة فندقية ضخمة

في عام 2012، سجلت فنادق دبي إيرادات هائلة بلغت 5,12 مليار دولار، مما يشكل زيادة سنوية بنسبة 17,9 %، بينما حققت في الأرباع الثلاثة الأُول من عام 2013 مبلغ 4,1 مليار دولار ما يمثل زيادة بنسبة 17%، ونتيجة لفوز الإمارة بشرف تنظيم معرض إكسبو الدولي على أرضها؛ فإن هذه الأرقام تعد بالفعل بجني المزيد من الأرباح.

ووفقًا لما ذكره محللون في دبي، من شركة PKF للاستشارات، فمن المقرر أن تتوفر 55000 إلى 60000 غرفة فندقية جديدة من الآن وحتى عام 2020 لدعم هذه الطفرة في تعداد الزائرين، وقد وضعت الحكومة عددًا من الخطط في الفترة التي تسبق معرض إكسبو 2020 للمساعدة في تنويع نطاق الإقامة في الفنادق، تتضمن حوافز جديدة بتقديم امتيازات للشركات التي تقوم بإنشاء فنادق فئة 4 أو 5 نجوم، حيث سيتم إعفاء الملاك من رسوم البلدية التي تبلغ 10%، والتي تُطبق حاليًا على أسعار الغرف الفندقية عن كل ليلة إشغال فندقي.

زيادة فرص العمل

من المتوقع أيضًا أن يكون لمعرض إكسبو تأثيرًا إيجابيًا على زيادة التوظيف وفرص العمل، حيث تتوقع دائرة السياحة والتسويق التجاري توفير حوالي 275000 وظيفة من عام 2013 حتى عام 2021، علمًا بأن هذه الزيادة ستشهدها قطاعات متنوعة بما في ذلك قطاع البيع بالتجزئة والضيافة والطيران والإنشاء والهندسة.

النجاح المالي

يُشتهر معرض إكسبو الدولي بتأثيره الكبير على المدن المضيفة، ولقد سجل معرض إكسبو في المرة الأخيرة له في شنغهاي حضور 73 مليون شخص، محطمًا الرقم السابق الذي سجله المعرض في أوساكا عام 1970 بـ 64 مليون شخص.

كما ساعد معرض إكسبو 2010 على تحويل مركز مدينة شنغهاي من منطقة للصناعات الثقيلة إلى منطقة ثقافية وتجارية مزدهرة. وقد كان هذا المعرض على وجه الخصوص الأعلى تكلفة في تاريخ هذا الحدث، ففي حين أنه كلف 1,89 مليار دولار لإقامته، فقد استفادت شنغهاي بأرباح تزيد عن 158 مليون دولار، ومن المقرر أن يكون المكان القادم لإقامة معرض إكسبو الدولي قبل إقامته في دبي في ميلان بإيطاليا تحت شعار "تغذية الكوكب، طاقة الحياة".